الاثنين 2 ديسمبر 2019 10:00 م

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، الحكومة العراقية، إلى التحقيق في عمليات القتل "البغيض" للمتظاهرين، مدينة ما قالت إنه استخدام "مروع وشنيع" للقوة المفرطة ضد المتظاهرين العراقيين.

وقال أكبر دبلوماسي أمريكي مسؤول عن الشرق الأوسط، "ديفيد شينكر"، إن "استخدام القوة المفرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع في الناصرية كان مروعًا ومكروهًا"، حسبما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال "شينكر" ندعو الحكومة العراقية "للتحقيق مع من يحاولون إسكات المحتجين المسالمين بوحشية ومحاسبتهم."

وأصدرت محكمة استئناف واسط، الأحد، أول حكم بالإعدام ضد ضابط عراقي، وحكم بالسجن لمدة 7 سنوات ضد ضابط آخر، لإدانتهم بقتل المتظاهرين في المحافظة، خلال الاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ مطلع أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

وأفادت مصادر طبية وأمنية عراقية، بأن حصيلة القتلى في البلاد، منذ بدء الاحتجاجات، الشهر الماضي، تبلغ 432 قتيلا، أغلبهم من المتظاهرين العزل، في وقت أصيب نحو 15 ألف شخص.

ويطالب المحتجون برحيل الطبقة العراقية الحاكمة، بعد فشلها في إجراء إصلاحات اقتصادية بالبلاد التي تعاني تدهورا في الخدمات، وارتفاعا في معدلات الفساد.

المصدر | الخليج الجديد + أ.ف.ب