شهد دوق كامبريدج، الأمير البريطاني "ويليام"، جانبا من التدريبات المشتركة التي تجريها قوات بريطانية وعمانية، وتستضيفها مسقط.

وقالت الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "أليسون كينج"، عبر "تويتر" إن هذه التدريبات تعكس التزام بريطانيا بأمن الخليج، مذكرة بتمرين "السيف السريع 3" في عام 2018، الذي كان أكبر تمرين مشترك للقوات المسلحة البريطانية منذ 17 سنة.

وتفقد "ويليام"، أمس الثلاثاء، قاعدة مسندم البحرية العمانية، مستمعا إلى شرح بشأن دور القاعدة في مراقبة وتنسيق عبور السفن وناقلات النفط العالمية وإرشادها عبر مضيق هرمز الاستراتيجي، وكذلك الأدوار والإسناد التنسيقي للأسطول العماني.

وتستغرق زيارة الأمير "ويليام" إلى سلطنة عمان، قادما من الكويت، 3 أيام.

ووفق بيان صادر عن سفارة لندن، سيبحث الجانبان المصالح الأمنية المشتركة بينهما، وتعزيز روابط الصداقة العميقة بين المملكة المتحدة وسلطنة عمان.

وقبل وصوله إلى مسقط، زار الأمير "ويليام" الكويت في أول زيارة رسمية، تهدف لتعزيز العلاقات والتعاون بين المملكة والكويت في العديد من المجالات.

والعام الماضي، أقيم تمرين عسكري مشترك بين عمان وبريطانيا تحت اسم "السيف السريع-3" بمشاركة أكثر من 70 ألف عنصر مدني وأمني عماني و5500 جندي من القوات المسلحة الملكية البريطانية.

المصدر | الخليج الجديد