الخميس 5 ديسمبر 2019 06:26 م

قال رئيس الحكومة الروسية؛ "دميتري مدفيديف"، إن قطع نظام SWIFT الدولي للتعاملات المالية عن روسيا، كانت موسكو ستعتبره بمثابة إعلان للحرب عليها، في حال تم سيناريو تطبيقه، ومن ثم بدأت بأخذ احتياطاتها، والاستغناء عنه مبكرا.

وفي حديث للقنوات الروسية، الخميس، تعليقا على "قانون الإنترنت السيادي"، الذي تبنته روسيا مؤخرا، قال "مدفيديف" إن "تهديد حجب روسيا عن الإنترنيت العالمي احتمال وارد"، مشيرا إلى أن "التشريع المذكور يهدف إلى حماية روسيا من التداعيات المحتملة لإجراء كهذا".

ولفت "مدفيديف" إلى أن الدول الغربية قد تتخذ قرارا لقطع روسيا "عن أي شيء".

وتابع: "عندما بدأت، على سبيل المثال الصدامات مع الأمريكيين، بحثوا بشكل جدي تماما، ونحن نعرف ذلك بالتأكيد، وتم نشر تقارير حول ذلك، مسألة فصل روسيا عن النظام الدولي للتعاملات المالية".

واعتبر أن "هذا ضربة في أسفل البطن، ويمثل عمليا إعلانا للحرب علينا... هذه المسألة تم بحثها حقا"، متسائلا "ما الذي يمنعهم عن ذلك (قطع روسيا عن الإنترنت العالمي)؟".

وفي3 أبريل/نيسان 2014 ، قررت روسيا أن تتخلص من النظام المصرفي الدولي القديم SWIFT، وإنشاء النظام الخاص بها SPFT، كما قررت أيضا بناء شبكة الإنترنت المستقلة الخاصة بها.

ونفذ النظام بنجاح أول معاملة له في عام 2017، ولديه الآن أكثر من 400 مؤسسة مالية في شبكته.

وتهدف روسيا إلى تحرير الإنترنت المحلي الخاص بها من الشبكة العالمية، مما يسمح بفصل نفسها عن الإنترنت التي تملك الولايات المتحدة جزءًا عظيم منها.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات