الجمعة 6 ديسمبر 2019 03:40 م

طالب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، "سعد الحريري"، كلا من السعودية والولايات المتحدة والصين وروسيا وتركيا وفرنسا وإيطاليا ومصر، بمساعدات فورية لبلاده.

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية عن المكتب الإعلامي لـ"الحريري"، أن الأخير "وجه رسائل إلى رؤساء ورؤساء وزراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة، طالبا مساعدة لبنان بتأمين اعتمادات للاستيراد من هذه الدول؛ لضمان استمرارية الأمن الغذائي والمواد الأولية للإنتاج لمختلف القطاعات".

وشملت الرسائل كلا من العاهل السعودي "سلمان بن عبدالعزيز"، والرؤساء، التركي "رجب طيب أردوغان"، والفرنسي "إيمانويل ماكرون"، والروسي "فلاديمير بوتين"، والمصري "عبدالفتاح السيسي".

كما شملت رئيس الوزراء الصيني "لي كه تشيانج"، ورئيس الوزراء الإيطالي "جوسيبي كونتي"، ووزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو".

وتأتي خطوة "الحريري" في إطار الجهود التي يبذلها لمعالجة النقص في السيولة، وتأمين مستلزمات الاستيراد الأساسية للمواطنين.

ويعيش لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975 – 1990)، اختمرت بعد استمرار الاحتجاجات التي انلعت بالبلاد، منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونزلت الليرة بما يصل إلى 40% عن سعر الربط الرسمي بالدولار، في الأيام الأخيرة في السوق الموازية.

ونتيجة نقص العملة الصعبة، عجز مستوردون عن شراء سلع؛ ما أدى لارتفاع الأسعار.

وتزايدت الضغوط على النظام المالي، ما دفع البنوك لتوحيد عمليات سحب الدولار ومنع جميع التحويلات للخارج تقريبا.

ومنذ أن استقالت حكومة "الحريري" في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية، يطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط قادرة على التعامل مع الوضعين السياسي والاقتصادي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول