الجمعة 6 ديسمبر 2019 11:14 م

قال وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، الجمعة، إن بلاده لم توافق بشكل نهائي على خطة حلف "الناتو" للدفاع عن دول البلطيق وبولندا.

وأضاف "جاويش أوغلو"، للصحفيين خلال زيارة إلى روما، أن أنقرة ستعرقل الخطة، إلى أن تتم الموافقة أيضا على مقترح دفاعي لتركيا، وهو تصنيف "وحدات حماية الشعب الكردية" في سوريا كمنظمة إرهابية.

وقال الوزير التركي: "لن يتم نشر تلك الخطة إلى أن يتم نشر خطتنا أيضا" واصفا خطوة أنقرة خلال القمة بأنها لفتة إلى حلفائها. وفقا لـ"رويترز".

وتابع: "لن يكون عدلا ألا توافق بعض الدول على خطتنا بينما تدعم في الوقت نفسه خطة لآخرين".

ومضى بالقول: "الخطتان تقفان على نفس المستوى... وإذا كانتا ستنشران فستنشران معا، لكن إذا حدثت مشكلة، فسيتم منع كل منهما. من غير الوارد أن تكون هناك تسوية".

وبعد يومين من قمة أعلن خلالها الأمين العام للحلف "ينس ستولتنبرج" أن تركيا سحبت اعتراضها، قال "جاويش أوغلو" إن أنقرة وافقت على الخطوة التالية في العملية لكنها لم تعط موافقة نهائية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات