السبت 7 ديسمبر 2019 09:55 ص

غادر سلطان عمان "قابوس بن سعيد" بلاده إلى بلجيكا، السبت، في زيارة تهدف إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية.

وأكد ديوان البلاط السلطاني، في بيان، أن السلطان "قابوس" توجه إلى بلجيكا بهدف "إجراء بعض الفحوصات الطبية، التي تستغرق فترة محدودة بإذن الله".

ولم يكشف البيان عن أي تفاصيل بخصوص هذه الفحوصات التي سيخضع لها السلطان البالغ من العمر 79 عاما، والذي تولى مقاليد الحكم في البلاد عام 1970 إثر انقلاب.

وقام السلطان "قابوس" منذ عام 2014 برحلتين خارجيتين على الأقل لدواع طبية.

واعتاد "قابوس" عدم الظهور الإعلامي؛ إذ يثير الحديث عن صحته قلقا بشأن من سيخلفه على العرش الذي يتربع عليه منذ قرابة نصف قرن.

ويعاني سلطان عمان من وضع صحي صعب، حيث أمضى في 2015، 8 أشهر لأغراض العلاج في ألمانيا، وفي فبراير/شباط 2016 غادر السلطنة مجددا لإجراء فحوصات طبية.

و"قابوس" هو صاحب أطول فترة حكم بين الحكام العرب الحاليين، كما أنه يعد ثامن سلاطين أسرة البوسعيد، وينحدر نسبه من "أحمد بن سعيد"، المؤسس الأول لسلطنة عمان.

وعلى خلاف نظرائه من حكام منطقة الخليج العربي، فإن سلطان عمان لم يسم وريثا للعرش، وليس له أبناء ولا أشقاء.

المصدر | الخليج الجديد