الأحد 8 ديسمبر 2019 07:47 ص

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" عملية اغتيال "محمد الردفاني" المسؤول الأمني في "قوات الحزام الأمني" المدعومة إماراتيا بمحافظة عدن جنوب اليمن.

ونشر التنظيم عبر حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، 3 صور توثق عملية الاغتيال، مشيراً في بيان له إلى أن "العملية قام بها مجموعة من الأنصار عبر سلاح الرشاش، لقتل أحد طواغيت الإمارات في عدن"، على حد قوله.

و"الردفاني" هو نائب مدير القوى البشرية والدعم والإسناد في قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، وأطلق عليه مسلحون النار أثناء خروجه من منزله في حي المنصورة، وفق ما أكدت مصادر محلية.

من جانبه، قال عضو رئاسة المجلس الانتقالي "فضل الجعدي"، في تغريدة له إن "داعش إحدى أدوات حزب الإصلاح الإرهابي، تتبنى اغتيال نائب مدير القوى البشرية في الحزام الأمني بعدن"، مضيفا "حديثنا عن مخطط حزب الإصلاح بنشر الرعب والفوضى ليس مماحكة سياسية بل الحقيقة التي يجب أن يعيها التحالف".
 

كما، أعلنت قيادة قوات "ألوية الدعم والإسناد" التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، مقتل "الردفاني"، قائلة إنه نائب مدير القوى البشرية.

وأكدت "ألوية الدعم والإسناد" أنها "مواصلة كعادتها في عمليات مكافحة الإرهاب بالمناطق المحررة، وتبذل في سبيل ذلك فاتورة باهظة، وتؤكد أنها ستنتصر لدمائه من عناصر الظلام والإرهاب مهما كلف ذلك من ثمن".

المصدر | الخليج الجديد