الأحد 8 ديسمبر 2019 07:42 م

قفزت البورصة السعودية يوم الأحد بقيادة البنوك بعد أن وافقت "أوبك" وحلفاؤها على زيادة تخفيضات الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا لدعم الأسعار.

وقادت السعودية يوم الجمعة اتفاقا يتعهد بموجبه المنتجون في مجموعة "أوبك+" بأكبر خفض لإنتاج الخام في عقد سعيا لتفادي تخمة معروض وتعزيز الأسعار.

وأغلقت البورصة السعودية على صعود 2.4% إلى 8099 نقطة وسط أحجام تداول كثيفة. وارتفع سهم مصرف الراجحي 1.6% والبنك الأهلي التجاري 3.1%.

وزاد سهم المراكز العربية 2.9% بعدما أقر مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية بقيمة 0.90 ريال للسهم عن النصف الأول من العام.

في غضون ذلك، قالت شركة "أرامكو" النفطية العملاقة يوم الخميس إنها سعرت الطرح العام الأولي عند 32 ريالا (8.53 دولار) وهو الحد الأعلى لنطاقه الاسترشادي، ما يجعلها أكبر عملية طرح في العالم عبر جمع مبلغ يفوق ما جمعه إدراج مجموعة علي بابا الصينية في سوق نيويورك الذي بلغت قيمته 25 مليار دولار في 2014.

كما أعلنت بورصة السعودية أن تداول سهم "أرامكو" سيبدأ في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وقال "زكاري سيفارتي" الرئيس التنفيذي لدلما كابيتال: "سيدرج سهم أرامكو على مؤشرات "إم.إس.سي.آي، وفوتسي وستاندرد آند بورز بعد الإدراج بوقت قصير، نتوقع أن يكون بسرعة في غضون أسبوعين وأن يقود لمشتريات إضافية قدرها 3.4 مليار دولار".

وفي قطر، ارتفع مؤشر البورصة 0.2%، وزاد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.4% وارتفع سهم البنك التجاري القطري بالنسبة ذاتها بعدما توقع طرح سندات بقيمة 500 مليون دولار في الربع الأول أو الربع الثاني من عام 2020.

ونزل المؤشر المصري‭‭ ‬‬الرئيسي 0.9% وتراجع 24 من الأسهم الثلاثين على المؤشر الرئيسي بما في ذلك البنك التجاري الدولي الذي هبط 0.6% وتراجع سهم المجموعة المالية هيرميس 2.3%.

وفي أبوظبي، نزل المؤشر 0.1% مدفوعا بهبوط سهم اتصالات 0.5%.

وفي دبي، استقر المؤشر وفقد بنك الإمارات دبي الوطني 2.1%. وارتفع سهم أرابتك القابضة للمقاولات 14.4% وهو أكبر مكسب في يوم واحد منذ فبراير/شباط 2017.

في ديسمبر/كانون الأول، حصلت وحدة تابعة لأرابتك على عقد بناء في مصر بقيمة 1.6 مليار جنيه (99.63 مليون دولار).

المصدر | رويترز