الاثنين 9 ديسمبر 2019 12:02 م

بدأت محكمة فرنسية، الإثنين، نظر اتهامات بحق "رفعت الأسد"، عم رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، في قضايا فساد مالي.

وتتعلق القضية باتهامات لـ"الأسد" بغسيل الأموال عن طريق بناء امبراطورية عقارية بقيمة 90 مليون يورو (99.55 مليون دولار) في فرنسا.

وتبحث المحكمة، التي ستستمر حتى 18 من الشهر الجاري، في اتهامات بـ"تبييض أموال في إطار عصابة منظّمة للاحتيال الضريبي المشدد واختلاس أموال عامة سورية بين عامي 1984 و2016".

و"رفعت الأسد" أحد الأركان السابقين للنظام السوري، وقائد "سرايا الدفاع" وهي قوات خاصة كان لها دور أساسي في الهجوم المدمر على مدينة حماة بوسط سوريا عام 1982.

وقال وكلاء الدفاع عن "رفعت الأسد" (82 عاما)، إنه سيغيب لأسباب طبية، بحسب "أ ف ب".

وأُرغم "رفعت الأسد" على مغادرة سوريا إلى المنفى عام 1984 بعد أن قاد انقلاباً فاشلاً ضدّ شقيقه "حافظ الأسد" الذي حكم سوريا منذ 1971 وحتى وفاته في 2000. 

ويملك "رفعت الأسد" قصرين وحوالي أربعين شقة في أحياء راقية من العاصمة، بالإضافة إلى قصر مع مزرعة خيول في فال دواز قرب باريس ومكاتب في ليون، وغيرها.

وتمتد امبراطوريته العقارية حتى بريطانيا وإسبانيا حيث يملك أكثر من 500 عقار تقدر قيمتها بـ691 مليون دولار تمت مصادرتها في 2017.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب