أعلن متحدث باسم الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات"الوادا"، الاثنين، حظر مشاركة روسيا في الأولمبياد وبطولات العالم في مجموعة من الرياضات لأربع سنوات بسبب التلاعب في نتائج اختبارات منشطات.

وأصدرت اللجنة التنفيذية في "الوادا"، قرارها بعد أن خلصت إلى أن موسكو تلاعبت ببيانات من خلال وضع أدلة مزيفة وحذف ملفات ترتبط باختبارات منشطات إيجابية كان يمكن أن تساعد في ضبط غشاشين.

وحظي قرار اللجنة التنفيذية في الوادا بمعاقبة روسيا باجماع الأعضاء، بحسب "رويترز".

ويعني الحظر الجديد، غياب روسيا عن أولمبياد طوكيو العام المقبل 2020، وألعاب بكين الشتوية 2022.

وتركت توصيات لجنة الامتثال، الباب مفتوحا أمام مشاركة رياضيين من روسيا كما حدث في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 حين شارك رياضيون روس كمستقلين تحت العلم الأولمبي، شريطة الالتزام بعدد من الشروط، أبرزها البعد عن المنشطات.

ويمكن لروسيا أن تطعن‭ ‬على أي عقوبة أمام محكمة التحكيم الرياضية.

وسبق أن نفت السلطات الروسية وجود برنامج برعاية الدولة لتعاطي منشطات، لكنها أقرت بمنح مسؤولين بارزين مواد محظورة لرياضيين تتعارض مع لوائح مكافحة المنشطات، وكذلك إخفاء نتائج اختبارات إيجابية.
 

المصدر | الخليج الجديد + رويترز