الاثنين 9 ديسمبر 2019 01:49 م

رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عباس موسوي" على تهديدات صدرت قبل يومين، عن وزير الخارجية الإسرائيلي، بالقول إن "الرد الإيراني سيكون قويا وقاصما في مواجهة أية اعتداءات وإجراءات حمقاء".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس" قال مؤخرا إن من الوارد قصف إيران للحيلولة دون حصولها على أسلحة نووية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن "موسوي" القول: "هذه التهديدات هي دليل على ضعف وعدم قدرة الكيان الصهيوني، وتهدف للتغطية على ما يعانيه قادته من مشاكل وأزمات داخلية".

وشدد على أن "الجمهورية الإسلامية لن تتوانى لحظة واحدة عن الدفاع عن كيانها وأمنها الوطني، وسيكون ردها قويا وقاصما في مواجهة أية اعتداءات وإجراءات حمقاء، وستجعلهم يندمون".

وكان "كاتس" قال في مقابلة مع صحيفة "كوريري ديلا سيرا"، ردا على سؤال عما إذا كان قصف إيران أمرا ممكنا من جانب (إسرائيل): "لن نسمح لإيران بأن تنتج الأسلحة النووية أو تحصل عليها".

وأضاف أن الإجراءات العسكرية لا تُتخذ إلا بعد استنفاد الطرق الأخرى، ولكن "إن أصبح هذا هو آخر طريق للحيلولة دون ذلك، فسوف نتحرك عسكريا".

في الوقت ذاته انتقد "كاتس" الأوروبيين لعدم دعمهم للموقف الصارم الذي يتبناه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" مع إيران.

المصدر | د ب أ