الاثنين 9 ديسمبر 2019 01:55 م

كذبت موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية، المطرب المصري "تامر حسني"، الذي زعم أنه حصل على جائزة أكثر فنان ملهم ومؤثر في العالم، لافتة إلى أن رقمه القياسي الذي حصل عليه ليس ذلك.

وأوضحت "جينيس"، في بيان أن "حسني"، حقق رقا قياسيا في أكثر عدد مشاركات على لوحة إعلانات بـ12086 مشاركة، وذلك في "مارينا مول" بالإمارات.

وبذلك تخطى "حسني"، الرقم القياسي السابق، الذي وقف عند 4900 مشاركة، والذي جرى تسجيله في 5 يناير/كانون الأول 2017، بالسعودية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Marina Mall - Abu Dhabi (@marinamallad) on

وأشارت "جينيس"، إلى أن ما تم الترويج له بأن "حسني"، حقق لقب "الفنان الأكثر تأثيرا وإلهاما في العالم"، ليس صحيحا، باعتبار أن الموسوعة لا تقيس الإنجازات التي لا تتبع معايير واضحة.

ولفت البيان، إلى أن الموسوعة معنية بقياس الإنجازات القابلة للقياس، والقابلة للكسر، وذات المعايير الواضحة المحددة.

وأكدت أنها السلطة الدولية التي تُعني بكسر الأرقام القياسية، وتدير عملية قياس وتقييم الأرقام القياسية من جميع أنحاء العالم، وأن الإعلان عن هذه الأرقام القياسية يتم إذا ما اتفقت معاييرها مع اشتراطات صارمة ومحددة، ولا تتبع عملية التصويت الجماهيري.

وكان "حسني"، نشر صورة له مع صورة لجائزة "جينيس"، وكتب تحتها: "كسرنا الرقم العالمي القديم بأكثر من ضعفين الحمد لله.. دخلت موسوعة غينيس كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Tamer Hosny (@tamerhosny) on

ولم تخل التعليقات على ما ذكره "حسني"، من اتهامه لجمهوره بالخداع، وأن الأمر ليس كما يبدو عليه، مشبهين إياه بالنجم "محمد رمضان"، الذي اعتاد بالسنوات الأخيرة أن يخلق لنفسه سباقات وهمية، ويعلن تصدره لها، قبل أن يمنح لنفسه ألقابا لم يطلقها عليه أحد.

ودلل متابعو "حسني"، بالفيديو المتداول بخصوص دخوله الموسوعة، والذي لم يذكر فيه سوى كسره الرقم القياسي، دون أي ذكر لصفة "الفنان الأكثر إلهاما"، كما زعم.

يشار إلى أنه سبق "تامر حسني"، الكثير من الفنانين والمطربين العرب، في دخول موسوعة "جنيس"، على رأسهم مواطنه المطرب "عمرو دياب"، والمطرب السوري "صباح فخري"، وهو أول مطرب عربي يدخل الموسوعة، والممثلة المصرية "سمية الخشاب"، والمطربة السورية "فايا يونان".

المصدر | الخليج الجديد