اعتمدت الحكومة الكويتية خطة إحلال جديدة بجميع الوزارات والهيئات الحكومية، بإنهاء خدمات 4500 وافد وتعيين مواطنين محلهم. 

وقالت وثيقة حكومية صادرة عن مجلس الوزراء الكويتي، إن خطة الإحلال سيبدأ تنفيذها في أبريل/ نيسان 2020، وذلك مع بداية العام المالي المقبل.

ومن المقرر أن تكون الأولوية في تعيينات المواطنين بهذه الوظائف للخريجين الذين مضى على تخرجهم أكثر من 3 أعوام بانتظار وظيفة، حيث ستمنح لهم الأولوية، ثم سيكون الخريجون الجدد بالمرتبة الثانية في التعيينات.

وتعتبر هذه العملية الرابعة والأكبر في عملية إحلال الوافدين من الجهات الحكومية، حيث أجريت خلال 2019 نحو 3 حملات تم خلالها إنهاء خدمات أكثر من 5 آلاف وافد، ومتوقع أن يصل عدد الوافدين للقطاع الحكومي إلى أقل من 75 ألف وافد مطلع 2021، مقارنة بنحو 82 ألف وافد حالياً، وفقا لما نقله "العربي الجديد".

وتقول آخر إحصائية صادرة عن الإدارة المركزية للإحصاء الكويتية الحكومية، إن عدد الوافدين العاملين بالقطاع العام الكويتي تراجع خلال أول 9 أشهر من 2019 بنسبة 15% ليبلغ 82 ألف وافد، مقابل ارتفاع أعداد المواطنين العاملين بالقطاع الحكومي بنسبة 5% خلال تلك الفترة إلى 315 ألف مواطن.

وتشير الوثيقة إلى أن إنهاء خدمات 4500 وافد مع بداية العام المالي المقبل، سيكون مجرد بداية لتطبيق خطة الإحلال بشكل أكبر خلال العام المالي المقبل، خاصة وأن أعداد المتعطلين عن العمل في الكويت تزداد بشكل كبير سنوياً، حيث تبلغ حالياً 14.3 ألف مواطن، وفقا لتقارير رسمية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات