الخميس 19 ديسمبر 2019 11:39 م

خلصت تحقيقات أمريكية، إلى عدم وجود تهديد لنحو 850 طالبا سعوديا، يدرسون حاليا بالولايات المتحدة، تم تعليق دراستهم العملية إثر إطلاق نار وقع قبل أسبوعين، نفذه ضابط بسلاح الجو السعودي، أودى بحياة ثلاثة أشخاص، في قاعدة بولاية فلوريدا.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، الخميس، إنها لم تجد أي تهديد في مراجعتها لنحو 850 طالبا عسكريا من السعودية يدرسون حاليا بالولايات المتحدة.

وأضاف مدير المخابرات الدفاعية وإنفاذ القانون والأمن في الوزارة "جاري ريد"، خلال إفادة صحفية: "بوسعنا أن نقول إنه لا توجد معلومات تشير إلى اكتشاف أي تهديد وشيك".

وتتيح النتيجة للهيئات العسكرية الأمريكية، إذا أرادت، رفع الحظر عن التدريبات العملية، التي منعت الطيارين العسكريين السعوديين، من التحليق.

وكان مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي قد قال إن محققين أمريكيين يعتقدون أن الملازم ثاني بسلاح الجو السعودي "محمد سعيد الشمراني" (21 عاما)، تصرف بمفرده، عندما هاجم قاعدة بحرية أمريكية في بنساكولا بولاية فلوريدا، قبل أن يقتله أحد ضباط الشرطة، في 6 من الشهر الجاري.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي طلب عدم ذكر اسمه، إن المراجعة لم تتطرق لأي معلومات قد يكون مكتب التحقيقات الاتحادي يجمعها بشكل مستقل عن واقعة إطلاق النار.

وذكر مسؤولون في جهات لإنفاذ القانون، أن تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي، لم يكشف حتى الآن، عن أدلة تشير إلى وجود متشددين محتملين بين عسكريين سعوديين يتدربون حاليا في الولايات المتحدة.

وقال المسؤول في مكتب التحقيقات الاتحادي، إن وحدة القوة المشتركة لمكافحة الإرهاب "تعمل بلا كلل لمعرفة إن كانت أي أيديولوجية محتملة قد شكلت عاملا"، في إطلاق النار في بنساكولا، وينظرون أيضا فيما إذا كان "قد تصرف منفردا أو كجزء من شبكة أكبر".

لكنه أضاف أن المحققين "لم يحددوا حتى الآن تهديدا حقيقيا على المجتمع".

وأشار إلى أن مكتب التحقيقات الاتحادي أجرى ما يزيد عن 500 مقابلة بمساعدة أجهزة ووكالات حكومية أخرى.

وكانت مجموعة تراقب المحتوى المتطرف على الإنترنت، قالت إن الطيار السعودي نشر عبر حسابه بموقع "تويتر"، قبل إغلاقه، انتقادا لحروب الولايات المتحدة، ونقل اقتباسا لزعيم تنظيم "القاعدة" الراحل "أسامة بن لادن"، قبل ساعات من الهجوم.

وقالت وزارة الدفاع إنها ستجري مراجعة على الطلاب العسكريين القادمين من مختلف أنحاء العالم، تشمل حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتلقى نحو خمسة آلاف طالب عسكري من 150 دولة، تدريبات في قواعد داخل الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات