الأربعاء 25 ديسمبر 2019 05:39 م

أعلنت الشركة السعودية للتقنيات المتقدمة "وهج"، الأربعاء، أنها أسست شركة "بورتسموث العربية للطيران" بالتعاون مع شركة "بورتسموث للطيران المحدودة" ومقرها بريطانيا.

وستعمل الشركة الجديدة على دعم قدرات التصنيع المحلية في مجال الطيران والدفاع سعيا لتوطين الصناعات العسكرية في المملكة، وفقا لصحيفة "مال" السعودية.

ونقلت الصحيفة عن رئيس مجلس إدارة وهج "عبدالرحمن بن عبدالله" تأكيده، في وقت سابق، على السعي المستمر لتطوير قطاع الصناعات العسكرية في السعودية.

فيما قال رئيس الشركة "أيمن الحازمي" إن إدخال صناعات عسكرية أكثر تطورا وتنوعا للسعودية سيسهم في تحقيق ما تسعى إليه المملكة لتحقيق رؤيتها (2030)، ويساهم في جعل نسبة 50% من الإنفاق العسكري محلية.

وأضاف: "الشراكات الدولية ستسهم في نقل وتبادل الخبرات والتقنيات الحديثة، بما ينعكس بالفائدة على الاقتصاد المحلي إضافة إلى الكوادر الوطنية، التي سيتم تدريبها على أحدث التقنيات".

وفي السياق، قال مالك ورئيس شركة بورتسموث للطيران المحدودة "سايمون أسكوت"، إن التعاون بين الشركتين من خلال تأسيس "بورتسموث العربية للطيران" سيجمع بين الخدمات الهندسية ذات المستوى والكفاءة العالمية المدعومة بأحدث التقنيات.

وكانت الهيئة العامة للصناعات العسكرية بالسعودية، قد أعلنت، في 8 سبتمبر/أيلول الماضي، تدشين برنامج لاستقبال طلبات إصدار تراخيص مزاولة أنشطة الصناعات العسكرية للشركات العاملة في القطاع؛ وهو ما يمثل أحد الأهداف الرئيسية لخطط المملكة الرامية إلى تنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على صادرات النفط.

وأشارت الهيئة آنذاك إلى أن الخطوة تأتي في إطار تحقيق استراتيجيتها الهادفة إلى توطين الصناعات العسكرية، ورفع الجاهزية والكفاءة العسكرية وكفاءة الإنفاق، وفتح باب الاستثمار فيه.

يذكر أن السعودية واحدة من الدول الخمس الأكثر إنفاقا على قطاع الدفاع في العالم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات