السبت 18 يناير 2020 12:35 م

قال موقع "بيزنيس إنسايدر" الأمريكي، السبت، إن الجنود الأمريكيين المصابين في الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدة "عين الأسد" بالعراق، تم توزيعهم بين "معسكر عريفجان" في الكويت ومركز "لاندستول" الطبي الإقليمي في ألمانيا لتلقي العلاج.

من جانبها، كشفت وسائل إعلام أمريكية أن الرئيس "دونالد ترامب" وعدد من قادة "البنتاجون" لم يعلموا بإصابة الجنود الأمريكيين، عقب الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران.

والجمعة، أعلن الجيش الأمريكي للمرة الأولى أن 11 جنديا تلقوا العلاج نتيجة إصابات متفرقة من بينها ارتجاج بالمخ جراء الهجوم الصاروخي الإيراني.

وقال البنتاجون إن "وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر لم يكن على علم بإصابات الجنود إلا الخميس الماضي"؛ أي بعد أسبوع من الهجوم.

وأضاف أنه "عادة ما يتم إبلاغ البنتاجون فقط عن الحالات التي تتعرض فيها الحياة للخطر (يقصد الوفاة)، أو إصابات في الأطراف أو فقدان للبصر".

والأسبوع الماضي، شنت إيران قصفا بصواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنودا أمريكيين في العراق، ردا على مقتل الجنرال "قاسم سليماني" بغارة أمريكية في بغداد.

وأثار الهجومان غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولايات المتحدة وإيران.

المصدر | الخليج الجديد