السبت 18 يناير 2020 09:21 م

أعلن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، "سيليشي بيكيلي" أن بلاده ستبدأ ملء بحيرة وخزان سد النهضة نهاية العام الحاري.

وأكد الوزير الإثيوبي، في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية الإثيوبية، أنه سيتم الانتهاء من سد النهضة في غضون فترة من 4-7 سنوات.

وأشار "بيكيلي" إلى أن الدول الثلاث أكدت خلال اجتماع واشنطن الأخير من جديد، أهمية التعاون عبر الحدود في تنمية النيل الأزرق لتحسين حياة شعوبها والتزامهم المشترك بعقد اتفاق.

وقال إن اجتماع واشنطن حقق إنجازا كبيرا، موضحا أن الاجتماع لم يعرض مصالح إثيوبيا للخطر ولن يفعل ذلك في المستقبل أيضًا.

واختتمت يوم 15 يناير/كانون الثاني الجاري، الاجتماعات التي عقدت في واشنطن لوزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وإثيوبيا برئاسة وزير الخزانة الأمريكية "ستيفن منوشن"، وبحضور رئيس البنك الدولي.

وصدر عن الاجتماع بيان ختامي، يتضمن اتفاق الدول الثلاث على عقد اجتماع وزاري في واشنطن يومي 28 و29 من نفس الشهر، للتوصل لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، على أن يسبق الاجتماع الوزاري إجراء مشاورات بين الخبراء الفنيين والقانونيين بالدول الثلاث بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي للتحضير للاجتماع الوزاري المقبل المقرر عقده في واشنطن.

وفي وقت سابق، أعرب خبراء ومراقبون عن تخوفهم من نتائج اجتماعات واشنطن، مشيرين إلى أن الاتفاق المبدئي الذي تم هناك لم يحسم آلية التنفيذ في ملء خزان السد، وهي أحد أهم النقاط الخلافية في المفاوضات، وهو ما أكده رئيس قسم الموارد الطبيعية في معهد البحوث الأفريقية بجامعة القاهرة "عباس شراقي"، ونقله عنه موقع "روسيا اليوم".

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات