الثلاثاء 21 يناير 2020 12:00 ص

 نددت الحركة الدولية لمقاطعة (إسرائيل) "BDS"، مشاركة (تل أبيب) في معرض "إكسبو دبي 2020"، وبدء بناء جناحها الخاص فيه.

وفي بيان لها، الإثنين، عبرت الحملة عن استنكارها ورفضها الشديدين لمشاركة "إسرائيل" في المعرض، داعية كافة الدول والجهات المُشاركة في المعرض، والمقرر عقده في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، "لمقاطعته الشاملة والانسحاب منه، بسبب مشاركة دولة الاحتلال فيه".

كما دعت الإمارات، لرفض استقبال وفد الاحتلال على أراضيها، وسحب مشاركته من المعرض، وأهمية تأكيد التزامها بمعايير المقاطعة العربية، وقرارات وزراء الخارجية العرب.

وقالت الحملة إن "مقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي والتصدي لظاهرة التطبيع بكل أشكاله، هي مسؤولية جماعية وضرورة نضالية من أجل حرمان الاحتلال ومؤسساته، من بعض أهم أدوات هيمنته، وسيطرته على مجتمعنا ومقدراتنا".

واعتبرت الحملة أن "مثل هذه المعارض والمؤتمرات يستغلها الاحتلال لتسويق نفسه للعالم كواحة للسلام والتعايش، وللتغطية على جرائمه اليومية بحق شعبنا، والتي لا تقبل التأويل تحت مسميات تبادل الخبرات أو تعزيز الاستقرار الاقتصادي، فجميعها تصب في خدمة نظام الاستعمار الإسرائيلي".

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية، أعلنت رسميا، الأحد، البدء بأعمال بناء الجناح الإسرائيلي في المعرض الدولي، الذي ينطلق في 20 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ويستمر حتى 10 أبريل/نيسان 2021، في الإمارات.

ونشرت صفحة "(إسرائيل) بالعربية"، التابعة للوزارة، على موقع "تويتر"، التي تديرها الخارجية الإسرائيلية، صورا من مكان إقامة الجناح في دبي.

ولم تعلق الإمارات رسميا على تصريحات الخارجية الإسرائيلية.

ولا تملك (إسرائيل) علاقات دبلوماسية رسمية مع الإمارات، ولا يمكن للمواطنين الإسرائيليين دخول الإمارات إلا باستخدام جواز أجنبي.

في وقت ذكرت تقارير سابقة، أن (إسرائيل) تبحث مع الإمارات إصدار تأشيرات خاصة، لدخول معرض "إكسبو".

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية، خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي، إن مدير عام وزارة الخارجية "يوفال روتم"، زار برفقة وفد وزاري مشترك مدينة دبي، لبحث المشاركة الإسرائيلية في معرض "إكسبو 2020". 

المصدر | الخليج الجديد