الثلاثاء 21 يناير 2020 11:23 م

نجحت "نتفليكس" في الحصول على حقوق البث الحصرية لأفلام استديو "غيبلي" الياباني للرسوم المتحركة، في جميع أنحاء العالم، خارج أمريكا الشمالية واليابان.

وتمثل الصفقة البارزة، أول مرة يتم فيها عرض جميع أفلام "غيبلي" البالغ عددها 21 فيلمًا على خدمة بث، بشكل عالمي.

ستقوم "نتفليكس" بطرح الأفلام في مجموعات تدريجيًا كل شهر، بدءًا من فبراير/شباط المقبل.

وكجزء من الشراكة، ستقوم "نتفليكس" بترجمة كل أفلام "غيبلي" إلى 28 لغة وتدبلجها إلى 20 لغة.

وكانت خدمة البث "HBO Max"، قد حصلت على حقوق البث المباشر لأفلام "غيبلي" في أواخر العام الماضي، ولكن حصول "نتفليكس" على حقوق بثها في بقية أنحاء العالم قد يمثل طفرة في النمو لها.

وتحظى أفلام "غيبلي" بشعبية كبيرة في جميع أنحاء آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية، ويمكن القول إنها أكثر شهرة من الولايات المتحدة وكندا.

وقال مدير الرسوم المتحركة الأصلية في "نتفليكس"، "آرام يعقوبيان": "هذا حلم تحقق لنتفليكس والملايين من أعضائنا".

وأضاف: "أفلام الرسوم المتحركة الخاصة بستوديو (غيبلي) أسطورية، وقد أثارت إعجاب الجمهور في جميع أنحاء العالم لأكثر من 35 عامًا".

وزاد: "نحن متحمسون لإتاحتها بمزيد من اللغات في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية وأوروبا وإفريقيا وآسيا، حتى يتمكن المزيد من الناس من الاستمتاع بعالم الرسوم المتحركة الغريب الرائع هذا".

وأطلق ستوديو "غيبلي" عام 1985، من قِبل مخرجي الرسوم المتحركة "هاياو ميازاكي" و"إيساو تاكاهاتا"، وأصبح مشهورًا عالميًا بسبب قصصه المتحركة الأصلية عن عوالم خيالية، وقصصه الملحمية التي تركزت على أبطال يخطفون المشاعر.

وحصلت أفلام ستوديو "غيبلي" على ستة ترشيحات لجوائز الأوسكار عن فئة الرسوم المتحركة، وفازت بجائزة واحدة في عام 2003 عن فيلم "المخطوفة".

المصدر | ذا هوليود ريبورتر - ترجمة الخليج الجديد