الأحد 26 يناير 2020 08:37 م

كشفت وزارة الخارجية الجزائرية، مساء الأحد، أن وزير الخارجية الإماراتي، "عبدالله بن زايد"، يعتزم زيارة الجزائر العاصمة، الإثنين.

جاء ذلك في بيان للخارجية الجزائرية؛ الأحد، أشار إلى أن الزيارة تتضمن تبادل الرؤى بين البلدين.

وقال البيان إن زيارة الوزير الإماراتي، تسمح بتبادل الرؤى حول المسائل الجهوية، فيما سيبحث مع نظيره الجزائري "صبري بوقادوم" الوضع في ليبيا.

وتدعو الجزائر إلى "تعجيل مسار التسوية السياسية، وإلى حوار يقود إلى حل سياسي سلمي يضمن وحدة الليبيين".

وتشدد الجزائر على أن "موقفها سيبقى ثابتًا من الأزمة الليبية، وأهابت بكافة الأطراف الالتزام بقرار وقف إطلاق النار، وعلى ضرورة احترام حق الشعب الليبي في العيش الآمن والمستقر، بعيدًا عن أي تدخل أجنبي".

كما تطالب بتفعيل "حوار ليبي - ليبي يشمل جميع الأطراف".

في المقابل فإن الإمارات تدعم بشكل علني قوات "خليفة حفتر" الذي يهاجم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس.

وتأتي تلك الزيارة بعد يوم واحد فقط من زيارة الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان" إلى الجزائر، ولقائه نظيره الجزائري "عبدالمجيد تبون" الذي أعلن مساء اليوم أن الجزائر وأنقرة اتفقتا على تأسيس مجلس تعاون رفيع المستوى.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات