قالت مصادر أمنية عراقية إن نحو 20 مسلحا في الحشد الشعبي العراقي قتلوا في القصف الجوي الذي شنته مقاتلات يرجح أنها لـ"التحالف الدولي" على الحدود السورية العراقية، مساء الأربعاء.

جاء ذلك في نبأ عاجل أوردته قناة "الجزيرة" الإخبارية، لافتة إلى أن القتلى من فصائل عراقية وأفغانية.

كان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن في وقت سابق مقتل 18 مسلحا على الأقل من ميلشيات الحشد الشعبي في هذا القصف الذي شنته 3 مقاتلات.

وتركز القصف -حسب المرصد- على منطقة الحسيان وقاعدة الإمام في مدينة البوكمال السورية على الحدود مع العراق، واستهدف مستودعات أسلحة وآليات للحشد الشعبي.

وأوضح مدير المرصد "رامي عبد الرحمن" أن الغارات نفذتها "مقاتلات حربية" وليست طائرات مسيرة، وقد قدمت من أجواء العراق.

وجاءت الغارات بعيد سقوط نحو 10 صواريخ على الأقل على قاعدة التاجي العسكرية التي تضم جنودا للتحالف الدولي شمالي بغداد؛ ما أسفر عن مقتل جنديين، أمريكي وبريطاني، ومتعاقد أمريكي، حسب ما كشف مسؤول عسكري أمريكي لوكالة "فرانس برس".

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة