الأحد 22 مارس 2020 12:21 م

أعلنت سلطنة عمان، الأحد، منع التجمعات بكافة أنواعها في الأماكن العامة، واتخاذ الإجراءات المناسبة حيال المخالفين، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويشمل القرار، الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، إغلاق كافة محلات الصرافة على أن تقوم البنوك بتقديم خدمات الصرافة مع ضرورة اتخاذ التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة لمنع انتشار الجائحة.

وينص قرار الصادر عن اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كورونا، على وقف الطباعة الورقية للصحف والمجلات والمنشورات بمختلف أنواعها ومنع تداولها ومنع بيع وتداول الصحف والمجلات والمنشورات التي تصدر خارج السلطنة.

واشتمل القرار على بند يقضي بتقليص عدد الموظفين الموجودين في مقرات العمل في الجهات الحكومية إلى ما لا يزيد عن 30% من إجمالي عدد الموظفين لإنجاز الأعمال الضرورية، فيما يباشر بقية الموظفين أعمالهم عن بُعد حسب ما تحدده الجهة التي يعمل بها الموظف.

والأحد، سجلت سلطنة عمان 3 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، ما يرفع العدد الكلي بالسلطنة إلى 55 حالة.

وكانت السلطات العمانية، اتخذت عدة إجراءات للحد من انتشار الفيروس، على رأسها، قصر دخول السلطنة من جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية على العمانيين فقط، ووقف مغادرة العمانيين إلى خارج السلطنة.

كما علقت جميع التجمعات والفعاليات والمؤتمرات في السلطنة، وإغلاق جميع المواقع السياحية، ومنع التجمعات في الأماكن العامة بما فيها التجمعات على الشواطئ وأماكن التنزه مثل الأودية والجبال والرمال والشلالات والعيون المائية.

وكشفت السلطنة عن أول إصابتين بـ"كورونا"، في 24 فبراير/شباط الماضي، وذلك لمواطنتين قدمتا من إيران، ثم توالى الإعلان عن الإصابات الجديدة.

المصدر | الخليج الجديد