الأربعاء 25 مارس 2020 03:40 ص

تتجه (إسرائيل) لشراء أجهزة تنفس صناعي، من الولايات المتحدة ودول خليجية (لم تسمها)، بهدف تعزيز قدراتها الطبية، لمواجهة سيناريو تفشي متزايد لفيروس "كورونا" المستجد.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، الثلاثاء: "في ظل نقص المعدات الطبية، تم تشكيل فريق بقيادة رئيس الموساد يوسي كوهين ورئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات لشراء المعدات من الخارج".

وكشفت قناة "كان" (رسمية) أن "الحديث يدور عن شراء 10 آلاف جهاز تنفس صناعي من دول بينها الولايات المتحدة ودول خليجية"، دون مزيد من التفاصيل.

وأضافت أن (إسرائيل) لديها حاليا نحو 3 آلاف جهاز تنفس، إلا أنه حال استمرار معدل الإصابة الحالي الذي يتضاعف كل 3 أيام، فسوف تصل الأمور إلى وضع مقلق يتعين الاستعداد له.

ولفتت القناة إلى أن الأطباء في (إسرائيل) يستعدون لسيناريو يحتاج الآلاف فيه لأجهزة تنفس.

وقبل أسبوع، كشف مسؤولون إسرائيليون، أن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) حصل على أجهزة للكشف عن فيروس "كورونا"، من دول الخليج العربية، التي لا تعترف رسميا بـ(إسرائيل) لكنها تنسق معها على مستوى منخفض، فيما يتعلق بتحديات أمنية إقليمية مثل ايران.

والسبت، قال "نتنياهو"، إن الإصابات بفيروس "كورونا" في (إسرائيل9 "قد تؤدي إلى وفاة عشرات الآلاف"، لافتا إلى أنه "لا أحد يعلم إلى أين ستصل الأمور".

الثلاثاء، كشفت القناة "13" (خاصة) عن وثيقة لوزارة الصحة الإسرائيلية، تؤكد فيها أن 50 جهاز تنفس صناعي فقط، هي ما تبقى في مخازن الطوارئ لديها، بعدما وزعت العشرات من تلك المعدات على مستشفيات في أنحاء (إسرائيل).

وسجلت (إسرائيل) حتى كتابة هذه السطور، 1930 إصابة بفيروس "كورونا"، بينهم 3 وفيات، و53 حالة شفاء.

المصدر | الخليج الجديد