الأربعاء 25 مارس 2020 01:38 م

أنهت السلطات الكويتية استعداداتها لإبعاد 300 وافد فلبيني بينهم عاملات هاربات، عن الأراضي الكويتية.

وقبلت الفلبين استقبال العمال مع تقديم شهادة صحية (PCR) تثبت سلامتهم من فيروس "كورونا" الجديد الذي اجتاح معظم دول العالم.

وتشمل أعداد المبعدين 41 عاملة هاربة في السفارة الفلبينية، و91 فلبينيًا ممن يقيمون بطريقة غير شرعية، إضافة إلى 167 آخرين معظمهم نساء، تم ترحيلهم من مركز الإبعاد، بحسب صحيفة "الراي" الكويتية.

وكشفت الصحيفة أنه "تم ترتيب الرحلة بتعاون وتنسيق بين الحكومة الكويتية والسفارة الفلبينية ومنظمة بولو أووا، وتكفلت الحكومة بتحمل نفقات سفر جميع المغادرين".

وكانت الفلبين والهند قد أعلنتا رفضهما استقبال رعاياها المبعدين من الكويت إلا بعد وجود شهادة صحية لكل منهم تثبت خلوه من فيروس "كورونا".

وشهدت العلاقات الكويتية - الفلبينية خلال العامين الماضيين تصعيدًا لافتًا عقب مقتل الخادمة "جانيلين فيلافيند"، التي توفيت في الكويت نهاية العام 2019، وتسببت وفاتها بفرض حظر شامل على إرسال العمالة إلى البلد الخليجي، تم بعدها رفع الحظر بعد توقيع اتفاقيات خاصة بالعمالة، كانت الاتفاقية الأخيرة في منتصف شهر فبراير/شباط الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات