الأربعاء 25 مارس 2020 04:16 م

أبلغ وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، الأربعاء، ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" بضرورة طمأنة الأسواق بشأن الطاقة.

جاء ذلك خلال مكالة هاتفية أجريت الأربعاء، بين الطرفين، وفق بيان لوزارة الخارجية الأمريكية.

وبحسب البيان، بحث الطرفان ضرورة صيانة الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية في الوقت الذي يواجه فيه العالم جائحة فيروس كورونا القاتل.

وقال "بومبيو" إن بوسع السعودية طمأنة الأسواق.

ووفق البيان: "شدد الوزير بومبيو على أن السعودية، كقائد لمجموعة العشرين وكرائد طاقة مهم، أمامها فرصة حقيقية للارتقاء إلى مستوى الحدث وطمأنة أسواق الطاقة العالمية وأسواق المال في وقت يواجه فيه العالم ضبابية اقتصادية خطيرة".

وتابع البيان أن "بومبيو" و"بن سلمان"، أعربا عن قلقهما العميق بشأن أزمة فيروس كورونا، وأشارا إلى ضرورة أن "تعمل جميع البلدان معا لاحتواء الوباء". 

وفي وقت سابق، صرح وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، بأن المملكة أكبر دولة مصدرة للخام في العالم، ستواصل فعل كل ما بوسعها لضمان استقرار سوق النفط في وقت تتصاعد فيه التوترات في المنطقة.

وأضاف: "ليس هناك مُورد أكثر اعتمادية ومسؤولية من المملكة العربية السعودية... في ظل استمرار التوترات المحتدمة في منطقتنا، ستواصل السعودية بذل قصارى جهدها لضمان استقرار أسواق النفط".

وفي أوائل مارس/آذار الجاري، لم تتوصل روسيا و"أوبك" إلى اتفاق بشأن تخفيض إنتاج النفط إذ أرادت "أوبك" تعميق التخفيضات في حين اقترحت موسكو تمديد القيود، وجاء الخلاف في وقت كان فيه الطلب العالمي يتراجع بسبب تأثير جائحة فيروس "كورونا".

وتراجعت أسعار النفط من حوالي 50 دولارا للبرميل في 6 من مارس/آذار عندما انهار الاتفاق إلى أقل من 27 دولارا يوم الجمعة، مع تأهب السعودية، أكبر منتج في "أوبك"، وروسيا، ثاني أكبر مصدر للخام في العالم بعد الرياض، للضخ بأقصى طاقة من أول أبريل/نيسان.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات