الأربعاء 15 أبريل 2020 08:24 ص

قال حساب "معتقلي الرأي"، المهتم بأحوال المعتقلين بالسعودية عبر "تويتر"، مساء الثلاثاء، إنه "تأكد لنا خبر وجود عبدالله الحامد في العناية المركزة".

وأضاف أن "الحامد" تعرض "لجلطة دماغية أدخلته في غيبوبة منذ الخميس الماضي".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات السعودية بشأن "الحامد".

وقالت منظمة القسط لحقوق الإنسان السعودية (غير حكومية تعمل بالخارج) في بيان، الثلاثاء، إن "داعية الإصلاح عبد الله الحامد نقل من السجن الخميس للعناية المركزة في وضع صحي خطر".

ودشنت المنظمة هاشتاغ (وسم) #عبدالله_الحامد، للحديث عنه وعن تاريخه الإصلاحي بالبلاد.

وقالت إن "الحامد" هو مؤسس جميعة الحقوق المدنية والسياسية في السعودية، وأحد أبرز الوجوه الداعية للإصلاح في المملكة، ودخل الغيوبية أثناء تواجده في سجن الحائر بالرياض.

وأوضحت أن المملكة أوقفت الحامد في مارس/آذار 2013، وحكمت عليه بالسجن 11 عاما، دون توضيح سبب الحكم.

وأكدت أن "الحامد أحد أبرز المعتقلين السياسيين في السعودية يعاني من وضع صحي متدهور، منذ أكثر من 3 أشهر ولم تقبل السلطات الإفراج عنه رغم سنه الذي شارف الـ 70".

وتنفي الرياض عادة أي تقصير في رعاية السجناء وترفض أي انتقادات محلية ودولية في هذا الصدد.

المصدر | الأناضول