الأربعاء 15 أبريل 2020 07:41 م

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمصر (أعلى جهة منظمة للهئيات لإعلامية بما فيها الصحف)، استدعاء الممثل القانوني لجريدة "المصري اليوم" الخاصة بسبب مقال دعا إلى عزل سيناء (شمال شرق) عن مصر.

ووفق إعلام محلي، فإن الاستدعاء شمل أيضا كاتب مقال "وجدتها" الموقع باسم "نيوتن"، وذلك للتحقيق فيما نُشر في عدة مقالات على مدار 4 أيام متتالية، وتحمل مطالبات بعزل سيناء عن مصر، واختيار حاكم خاص بها، وتدويلها، وتحويلها إلى منطقة حرة عالمية غير خاضعة للقوانين المصرية.

وعقدت لجنة الشكاوي بالهيئة اجتماعًا، الأربعاء، ناقشت خلاله تقارير لجنة الرصد التي أكدت أن المقالات المذكورة التي نُشرت في الجريدة الورقية وعلى الموقع الإلكتروني الرسمي للجريدة تحمل مطالبات تخالف الدستور بعزل سيناء عن مصر، وتعيين حاكم خاص بها، بما يهدد الأمن القومي المصري.

وتضمنت المقالات، بحسب قرار المجلس إهانات بالغة للمخالفين لرأيه، حيث وصف كاتب المقالات من يعارض مطالبه بأنهم "مرجفون كاذبون يصدرون جعجعة بلا طحين حول أمور الوطنية والسيادة والاستقلال".

وترددت في وقت سابق أقاويل بأن "صفقة القرن" التي أعدتها الإدارة الأمريكية بخصوص حل القضية الفلسطينية تتضمن عزل سيناء عن مصر وضمها لقطاع غزة، غير أن القاهرة نفت مرارا هذا الأمر وقالت إن "مصر لن تفرط بحبة رمل من سيناء".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات