اتهم التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، الجمعة، ميليشيا الحوثي، بشن قصف صاروخي على مدينة مأرب، شمال شرقي اليمن.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن "تركي المالكي"، إنه "عند الساعة (22: 52) من مساء يوم الجمعة الموافق (17 أبريل 2020 م) أطلقت المليشيا الحوثية صاروخا باليستيا باتجاه مدينة مارب في استهداف متعمد للمدنيين والأعيان المدنية".

واعتبر "المالكي" أن "تصعيد المليشيا الحوثية باستخدام الصواريخ البالستية والمتعمد في استهداف المدنيين والأعيان المدنية يؤكد رفضها كافة الجهود والمبادرات لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد والتي كان آخرها مبادرة قيادة القوات المشتركة للتحالف بوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح إن "قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في تطبيق أقصى درجات ضبط النفس بقواعد الاشتباك مع حق الرد المشروع لحالات الدفاع عن النفس باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين بالداخل اليمني من بطش هذه المليشيا".

وأكد "استمرار التزام التحالف بإعلان وقف إطلاق النار ودعم جهود ومساعي المبعوث الخاص لليمن للوصول إلى حل سياسي شامل".

والأسبوع الماضي، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، بدأ باليوم التالي، مع إمكانية تجديده، تلبية لدعوة أممية متكررة بشأن وقف إطلاق النار لمواجهة فيروس "كورونا".

ورحبت الحكومة اليمنية بالمبادرة، وأعلنت التزامها بوقف إطلاق النار، فيما وصفت جماعة الحوثي إعلان التحالف بأنه "تضليل للعالم"، واتهمته بالاستمرار في التصعيد العسكري بعدة جبهات.

وتبادلت الحكومة والحوثيون الاتهامات بخصوص خرق إعلان وقف إطلاق النار في عدد من المحافظات.

المصدر | الخليج الجديد + واس