الثلاثاء 26 مايو 2020 09:16 م

بحث وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، ونظيره الفرنسي "جان إيف لو دريان"، الثلاثاء، مستجدات الأوضاع في ليبيا، وتكبد قوات الجنرال "خليفة حفتر" خسائر فادحة على يد قوات حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا.

وتدعم مصر وفرنسا إلى جانب الإمارات والسعودية "حفتر"، بينما تدعم تركيا حكومة "الوفاق".

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية "أحمد حافظ"، إن اتصالا هاتفيا جرى بين "شكري" و"لو دريان" تناول سبل التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية بما يعمل على استعادة الأمن والقضاء على ما أسماه "الإرهاب".

وتناول الاتصال، العلاقات الثنائية، التي تجمع بين مصر وفرنسا في مختلف المجالات، وكذلك آخر تطورات ملف سد النهضة، وفق صحف مصرية.

وتشعر مصر بقلق بالغ من وجود تركي عسكري دائم في ليبيا قرب حدودها الغربية، وتتهم أنقرة بخرق القانون الدولي ودعم "الوفاق" بالسلاح، وهو ما ترفضه تركيا بدعوى شرعية حكومة "طرابلس".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات