الجمعة 29 مايو 2020 05:14 م

تدخل الممثل الأمريكي "دينزل واشنطن"، لمنع الشرطة من القبض على مشرد أسود، بعد أن كبل ضباط الشرطة يدي المشرد خلف ظهره، رغم أنه لم يرتكب أي جريمة تستدعي اعتقاله.

وتداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو نشره لاعب كرة السلة الأمريكي "ريكس تشابمان"، قال إن أحداثه تعود إلى 21 مايو/أيار الجاري، في مدينة لوس أنجلوس.

حيث كان "واشنطن" يقود سيارته وشاهد الرجل الأسود المشرد على جانب الطريق، فقرر أن يقدم له المساعدة، وإعطاءه كمامات ليرتديها حفاظا على صحته.

وأثناء ذلك تعرف أحد المارة على الممثل المعروف، واتصل بالشرطة التي حضرت على الفور، وقررت القبض على الرجل المشرد الأسود.

فما كان من "واشنطن" إلا أن وضع نفسه حاجزا بين رجال الشرطة والمشرد في محاولة منه لإثنائهم عن اعتقاله.

ويظهر في الفيديو، إصرار الممثل الأمريكي على إطلاق سراح الرجل الأسود، قبل أن يضع مجموعة كبيرة من كمامات الوجه في جيب الرجل المشرد.

ورفض المتحدث الرسمي باسم الشرطة التعليق على انتشار الفيديو، الذي نال أكثر من مليوني مشاهدة في أقل من 24 ساعة.

ولكن بعد انتشار الفيديو، شرح ضابط شرطة آخر في المدينة تفاصيل الواقعة على حسابه الشخصي في موقع تويتر.

وشكر الضابط الممثل المشهور على محاولته حماية المشرد الأسود وتوفير الكمامات له، قائلا إن "هذا عمل عظيم من شخص يهتم بأمور الناس، حيث ترجّل واشنطن من سيارته وتحدث مع المشرد ومنحه كمامات، ونصحه بالحفاظ على نفسه وصحته في ظل جائحة كورونا".

وأشاد ناشطون بتصرف الممثل الشهير على الواقعة، قائلين إن هذه الأفعال هي التي يجب أن تسود من خلال رموز المجتمع، واصفين "واشنطن" بالبطل.

وقال أحدهم إن واشنطن منع كارثة جديدة قبل حدوثها، ففي حال تعامل الشرطة بعنف مع المشرد لم يكن أحد ليعلم عواقب رد فعل سكان المدينة.

جاء انتشار الفيديو في ظل تداعيات متلاحقة لمقتل الرجل الأسود "جورج فلويد" في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا.

وأثارت المقاطع المصورة لمقتل "فلويد"، غضبًا في مواقع التواصل الاجتماعي، كما خرج الآلاف إلى شوارع مدينة مينيابوليس احتجاجًا على الواقعة.

والثلاثاء، أعلن رئيس بلدية مينيسوتا جاكوب فراي، فصل الضباط الأربعة المتورطين بالحادثة، فيما طالبت أسرة الضحية بتوجيه تهمة القتل للضباط المتورطين.

المصدر | الخليج الجديد