السبت 30 مايو 2020 01:39 م

قال الجيش السوداني، إن الهدوء عاد إلى المنطقة الحدودية المشتركة مع إثيوبيا.

وأوضح المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد "عامر محمد الحسن"، أن "الأوضاع هادئة على حدود البلدين لليوم الثاني"، وفقا لصحيفة "الشرق الأوسط".

وأكد أن "هناك اتصالات قديمة بين قادة القوات الميدانية التابعة للبلدين، أفلحت في تهدئة الأوضاع على جانبي الحدود، وأن هذه الاتصالات قديمة، الغرض منها حفظ الحدود وأمنها".

وأكد أن القوات السودانية الموجودة على الحدود متمركزة في مواقعها، بانتظار أي تعليمات قد تصدر من القيادة العليا، وقال إن "ما حدث هو رد فعل الجيش الموجود في الموقع بدون أي تعليمات، عالج الموضوع، أما إدارة الأمر سلبا أو إيجابا فمتروكة للجهات صاحبة القرار".

وفي وقت سابق، قال الجيش السوداني، إن الجيش الإثيوبي كرر الاعتداء على أراضي وموارد السودان، وذلك في أعقاب مقتل قائد عسكري إثر اشتباكات وقعت بين الجيشين على منطقة حدودية.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتهم فيها السودان صراحة الجيش الإثيوبي بالتورط في الاعتداء على الأراضي والموارد السودانية، حيث كانت السُلطات تقول إن القوات التي تتوغل في الأراضي السودانية عبارة عن "عصابات خارجة عن سيطرة الحكومة الإثيوبية".

المصدر | الخليج الجديد