الأحد 21 يونيو 2020 07:51 م

أعرب وزير الخارجية الأردني، "أيمن الصفدي"، عن دعم بلاده لموقف مصر، مشددا على أهمية عدم اتخاذ أي خطوات أحادية لملء السد، وضرورة التوصل لاتفاق يحفظ حقوق مصر في مياه النيل وحقوق جميع الأطراف وفقاً للقانون الدولي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه "الصفدي" بوزير الخارجية المصري "سامح شكري" استعرضا فيها التطورات ذات الصلة؛ وآخرها توجه مصر إلى مجلس الأمن في ضوء تعثر مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا.

وتبادل الوزيران خلال الاتصال تأكيد مواقف البلدين تجاه عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم تناول التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية والموقف الثابت من رفض أية إجراءات أحادية تستهدف ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المُحتلة.

وفيما يتعلق بالشأن الليبي، أكد الوزير "الصفدي" على وقوف المملكة الكامل إلى جانب مصر في مواجهة أي تهديد لأمنها واستقرارها، وأن أمن مصر هو أمن الأردن وركيزة أمن واستقرار المنطقة.

كما اتفق الوزيران على أهمية دعم كافة الجهود الرامية إلى التوصل لتسوية سياسية للأزمة في أقرب فرصة ممكنة، وبما يُحافظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية ويحقق الإرادة الحرة للشعب الليبي الشقيق في السيطرة على موارده ومقدراته ويُمهّد الطريق لعودة الأمن والاستقرار، وذلك وفقاً لمخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات