الاثنين 29 يونيو 2020 08:47 ص

أكد عضو البرلمان العربي عضو مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي "علي الدقباسي"، الإثنين، أن الحكومة الكويتية مستمرة في ما يتصل بجهودها لتحقيق المصالحة الخليجية، واصفا ذلك بأنه يتسق مع إيمان راسخ ومستمر في ضمائر الكويتيين.

وقال "الدقباسي"، في تصريحات لصحيفة "الراي" الكويتية: "نحن سعداء بهذا الدور، ونأمل في تحقيق النتائج المرجوة، ونشكر سمو الأمير (صباح الأحمد الجابر الصباح) على جهده المضاعف، وإن شاء الله تحقق الجهود الكويتية نتائج إيجابية".

وأشار عضو البرلمان العربي إلى أن لجنة الشؤون السياسية مهتمة بالأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق، لافتاً إلى أنها كانت محور مناقشات اللجنة في اجتماعها الأخير، الذي عقد عبر الاتصال المرئي.

وكان وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، قد كشف في 5 يونيو/حزيران، عن وجود مبادرة كويتية جديدة، مطروحة لحل الأزمة الخليجية التي دخلت عاملها الرابع، ولفت إلى أن "الأجواء إيجابية بشأنها"، معربا عن أمله أن تسفر عن خطوات، وفقا لما نقلته قناة "الجزيرة".

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، قبل أن تفرض حصارا اقتصاديا عليها.

وتبذل الكويت جهودًا للوساطة بين طرفي الأزمة الخليجية، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، وهي: قطر، السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين وسلطنة عمان.

وتحدثت تقارير نهاية العام الماضي، عن انفراجة قريبة بالأزمة الخليجية، وسط آمال بوضع حد للأزمة التي عصفت بمجلس دول التعاون الخليجي وهزت أركانه بشدة، لكن تلك الآمال تراجعت مؤخرا بعد تسريبات عن فشل الوساطة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات