الاثنين 29 يونيو 2020 03:19 م

أعلن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير "محمد العمادي"، أن اللجنة بالتعاون مع صندوق قطر للتنمية، توزع المساعدات النقدية لـ100 ألف أسرة فقيرة في غزة، بواقع 100 دولار لكل أسرة، عبر الآلية المتبعة منذ نهايات شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2018.

وأكد أن عملية التوزيع ستستمر حتى يوم السبت المقبل بإشراف كامل من قِبل اللجنة القطرية وطواقمها المنتشرة في مراكز التوزيع على مدار الساعة وفي كافة المحافظات.

ووفق خطة اللجنة القطرية، ستتم بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة، وضمن معايير السلامة للمستفيدين والمحافظة على مسافات كافية بينهم، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية المتبعة لمواجهة تفشي فيروس "كورونا".


ومنذ بداية شهر مارس/آذار الماضي، توزع قطر المساعدات وفق إجراءات السلامة، التي تلزم المستفيدين بارتداء القفازات والكمامات، للحفاظة على السلامة العامة، ويتم صرف المبلغ المالي ضمن عملية تستمر لنحو أسبوعين، لضمان عدم حدوث ازدحامات أمام مكاتب البريد.

ويتم الصرف وفق الآلية المعمول بها خلال المرات السابقة، للأسر التي تم اختيارها وفق المعايير والشروط المتفق عليها بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية بغزة.

وبدأت قطر منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2018، بتوزيع منحة مالية على عشرات آلاف الأسر الفقيرة في غزة، بواقع 100 دولار لكل واحدة، علاوة على متابعة آخر تطورات مشروع ربط قطاع غزة بخط كهرباء جديد، وكذلك عملية تزويد محطة الكهرباء في غزة بالوقود.

ويعاني أكثر من ثلثي سكان القطاع البالغ عددهم نحو مليوني نسمة، من الفقر أو الفقر المدقع، وفقا لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وتبلغ نسبة البطالة فيه 43%.

وسمحت (إسرائيل) بإدخال المنحة القطرية كجزء من تفاهمات التهدئة التي تم التوصل إليها مع "حماس" بوساطة مصرية في عام 2018.

وحسب مصدر في حكومة "حماس"، فإن 10 ملايين دولار من المنحة مخصّصة لمحطة الكهرباء في غزة و10 ملايين أخرى لبرامج التشغيل المؤقت عبر الأونروا، والـ10 ملايين المتبقية للعائلات الفقيرة.

المصدر | الخليج الجديد