الاثنين 29 يونيو 2020 11:51 م

شكرت السعودية، الولايات المتحدة، على إرسال قوات ومنظومات دفاعية إلى أراضيها.

جاء ذلك، خلال لقاء عقده نائب وزير الدفاع السعودي الأمير "خالد بن سلمان"، الإثنين، مع المبعوث الأمريكي الخاص بإيران "براين هوك".

وفي تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال الأمير "خالد": "سعدت بلقاء المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك، حيث تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في حفظ الأمن والسلم والعمل جنبًا إلى جنب لإرسائه في المنطقة والعالم".

وأضاف نائب وزير الدفاع السعودي، في تغريدة أخرى: "نقلت لهوك شكر قيادة المملكة، للحكومة الأمريكية على إرسالها لقواتٍ ومنظوماتٍ دفاعية إلى المملكة، لحفظ الأمن الإقليمي، ومواجهة كل ما يهدد مصالحنا المشتركة".

ولم يذكر الأمير "خالد" أية تفاصيل حول طبيعة هذه القوات أو المنظومات الدفاعية.

وفي بيان، أكد الأمير "خالد"، أن السعودية تدعم الجهود الأمريكية وسعيها الحثيث لوقف جميع أنشطة إيران الخبيثة وانتهاكاتها المتكررة وأعمالها الإرهابية والتخريبية في المنطقة.

وناقش الجانبان الهجمات الأخيرة على المملكة بواسطة الصواريخ والطائرات المسيرة، التي تورطت بها الميليشيات الحوثية الإرهابية في اليمن المدعومة من النظام الإيراني، وتمكّنت الدفاعات الجوية السعودية من إسقاطها والتعامل معها.

وفي وقت سابق، التقى "هوك" بوزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي "عادل الجبير"، حيث قال الأخير إن بلاده تعتبر طهران الدولة الأولى التي تدعم الإرهاب حول العالم.

ومطلع مايو/أيار الماضي، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الولايات المتحدة ستقلص حجم قواتها في السعودية، وستسحب 4 بطاريات صواريخ من طراز "باتريوت".

وفي وقت لاحق، قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية إن ما سيجري مجرد أعمال روتينية في إدارة قواتها، مؤكدين استمرار التعاون مع السعودية والعمل على تعزيز قدراتها الدفاعية.

المصدر | الخليج الجديد