السبت 4 يوليو 2020 09:26 ص

تعتزم السلطات الفرنسية فتح تحقيق قضائي حول إدارة ازمة تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد-19″، يطال رئيس الوزراء المستقيل، "إدوارد فيليب"، ووزيري الصحة السابقين "أوليفيه فيران"، و"أنييس بوزين".

جاء ذلك بحسب بيان أصدره، الجمعة، النائب العام الفرنسي لدى محكمة التمييز بباريس، "فرنسوا مولان".

وأوضح النائب العام أنهم قاموا بفحص 53 طلبا من إجمالي 90 طلبا قدمت إليهم بخصوص عملية إدارة أزمة كورونا، وأن 9 طلبات فقط مما تم فحصه تم قبولها.

وسيتقدم "مولان" بادعائه أمام لجنة التحقيق التابعة إلى محكمة العدل الجمهورية المختصة في النظر بجرائم وتجاوزات يرتكبها أعضاء الحكومة، وهي ستقوم بالتحقيقات، وفقا للبيان.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت الرئاسة الفرنسية "الإليزيه"، تعيين "جون كاستيكس" رئيسا جديدا للوزراء، وذلك بعد إعلانها، استقالة "فيليب"، من منصبه.

وجاءت استقالة "فيليب" قبيل تعديل وزارى ينفذه الرئيس "إيمانويل ماكرون" بهدف زيادة أنصار البيئة في فريقه وكسب أصوات الناخبين.

ويسعى "ماكرون" لفتح صفحة جديدة للعامين المتبقين من ولايته، والتركيز على جهود إنعاش الاقتصاد الفرنسي المتضرر بشدة من أزمة كورونا.

المصدر | الأناضول