الأحد 5 يوليو 2020 06:36 ص

امتدح السفير الإسرائيلي الأسبق في مصر "تسفي مزال" الانقلاب الذي نفذه الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" على الراحل "محمد مرسي" عام 2013، مشيرا إلى إسهام "السيسي" في حماية (إسرائيل) من مخاطر كبيرة، على حد تعبيره.

وفي تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، نقل الباحث المتخصص في الشأن الإسرائيلي "صالح النعامي" عن "مزال" قوله: "لو طال حكم الإخوان المسلمين في مصر لأقدم مرسي ليس فقط على إلغاء اتفاقية السلام معنا، بل لبادر إلى شن عمليات عدائية ضد إسرائيل".

ودائما ما يمتدح المسؤولون الإسرائيليون تميّز العلاقات بين (إسرائيل) ومصر والتعاون الأمني منذ تولي "السيسي" زمام السلطة.

وفي وقت سابق، أشاد السفير الإسرائيلي السابق في مصر "إسحاق لفانون"، بجهود "السيسي"، في تحسين صورة (إسرائيل)، ووصفها بأنها "مهمة للغاية"، مستبعدا أن يؤثر ضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة على موقفه من تل أبيب.

وترتبط مصر، مع (إسرائيل) بمعاهدة سلام وقعها الطرفان عام 1979.

ومنذ وصول "السيسي" للحكم، زج بعشرات الآلاف من المعارضين والمحسوبين على جماعة "الإخوان المسلمون" التي ينتمي إليها الرئيس الراحل الذي ظل مسجونا بدوره حتى وفاته.

المصدر | الخليج الجديد