تستعد قطر لإطلاق منصة حكومية إلكترونية لتوظيف العمالة الماهرة في السوق المحلية والمتضررة من تداعيات فيروس "كورونا" المستجد.

وقالت غرفة قطر (حكومية)، في بيان، الأحد، إن المنصة الجديدة تأتي بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية القطرية، وتركز على خدمة 3 جهات، الأولى استقبال طلبات الشركات التي تحتاج إلى عمالة جديدة.

وحسب البيان، تستقبل المنصة أيضا طلبات التوظيف من قبل العمالة التي تم الاستغناء عن خدماتها من قبل الشركات المحلية بسبب جائحة "كورونا".

وأوضحت الغرفة أن المنصة، ستستقبل الطلبات من قبل الشركات التي قامت بالاستغناء عن خدمات هذه العمالة، وترغب بمساعدتها في الحصول على عمل جديد في السوق القطرية.

وقال "صالح بن حمد الشرقي" رئيس الغرفة، بحسب البيان: "المنصة تهدف إلى إتاحة الفرصة للشركات التي ترغب بتوظيف عمالة جديدة بالتعاقد مع العمالة الموجودة داخل الدولة، والتي تم الاستغناء عنها بسبب تداعيات جائحة كورونا".

وأشار "الشرقي" إلى أن المنصة، هدفها ضمان استمرارية الأعمال والمشروعات في السوق المحلية، وتفادي أي نقص في العمالة قد يتسبب في تعطل المشروعات.

وكانت قطر قد رصدت حزمة تحفيز بقيمة 75 مليار ريال (20.73 مليار دولار) للتعافي من التأثيرات الاقتصادية السلبية لجائحة "كورونا".

 

المصدر | الأناضول