قررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية، حبس عضو مجلس نقابة الأطباء، الدكتور "أحمد صفوت"، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامه بـ"نشر أخبار كاذبة".

ووفق عضو المجلس "إبراهيم الزيات"، فإن "صفوت" إلى جانب الدكتور "محمد حامد"، والدكتور "إبراهيم بديوي"، يجري التحقيق معهم على ذمة القضية رقم 535 لسنة 2020.

وأضاف أن هناك قضية ثانية رقم 558 لسنة 2020، والمتهم فيها، من الأطباء "محمد الفوال، آلاء شعبان، هاني بكر، أحمد صبرة".

وكان قد تم القبض على "الفوال" بعد رد على تصريحات لرئيس الوزراء "مصطفى مدبولي" حمل خلالها الأطباء مسؤولية تزايد ضحايا فيروس "كورونا" بسبب تغيبهم عن العمل.

وعقب نشرهم آراء شخصية تتعلق بجائحة "كورونا"، ووفاة 111 طبيبا منهم بالفيروس، على صفحات التواصل الاجتماعي؛ تعرض عدد من الأطباء لملاحقات أمنية وقضائية.

ويقول أطباء مصريون إن نسب الإصابات والوفيات في صفوفهم إلى عدد الإصابات الكلي أعلى من مثيلاتها في الدول الأخرى؛ بسبب عدم توفير السلطات وسائل الوقاية والرعاية الصحية اللازمة لهم لمواصلة عملهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات