جدد عضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين، "محمود كامل"، التأكيد على رفض النقابة المشاركة في أي نشاط تطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال "كامل" إن القانون يخول لمجلس نقابة الصحفيين اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المشاركين في ندوة عقدتها الخارجية الإسرائيلية لمواجهة أزمة "كورونا".

وأضاف "كامل" في تصريحات صحفية، نقلها موقع "القاهرة 24"، أن "الصحفي المشارك نفسه في مثل هذه الندوات يعرف جيدا أنه يرتكب جريمة نقابية وأنه سيعاقب".

وتابع: "مشاركة أي صحفي مصري في ندوة للكيان الإسرائيلي هو جريمة وفقا لقرار الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين التي تجرم المشاركة في أي فعاليات أو ندوات أو مؤتمرات لـ(إسرائيل)".

وكانت الخارجية الإسرائيلية، أعلنت رسميا، عن عقد ندوة خاصة عبر الاتصال المرئي بخصوص "تعامل (إسرائيل) مع وباء كورونا"، شارك فيها صحفيون من دول عربية منها مصر والمغرب والأردن، وجرت تحت إشراف المتحدث بإسم الخارجية "حسن كعبية"، ورافقه "أفيخاي إدرعي" المتحدث بسم جيش الاحتلال.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات