عينت الإمارات، الخميس، نائب رئيس مجلس الوزراء، "منصور بن زايد آل نهيان"، بمنصب رئيس مجلس إدارة المصرف المركزي، رغم تورطه في قضية فساد.

ويأتي التعيين في إطار إعادة تشكيل مجلس إدارة البنك، وبعد أشهر من تعيين "عبدالحميد سعيد" محافظا للبنك في أبريل/نيسان الماضي، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وجاء تعيين "منصور بن زايد"، بعد أيام من كشف برنامج التحقيقات على قناة الجزيرة "ما خفي أعظم"، الأحد الماضي، العلاقة القوية بين "منصور بن زايد" ورجل الأعمال الهندي الهارب "بي آر شيتي".

وعرض البرنامج "وثائق وأدلة" للمرة الأولى، بشأن "شيتي"، وعلاقته بأبناء "زايد"، وعمله لصالح "منصور بن زايد" تحديدا.

وكان البرنامج قد تناول فضيحة هروب المستثمر الهندي "شيتي"، والذي تحولت قضيته إلى أكبر عملية احتيال في تاريخ الإمارات، وتعرضت جراءها العديد من المصارف الإماراتية لخسائر فادحة.

المصدر | الخليج الجديد+ رويترز