الخميس 16 يوليو 2020 11:27 ص

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية "الكرملين"، "ديمتري بيسكوف"، إن الجيش الروسي ليس ضالعا في أي أنشطة عسكرية جارية في ليبيا، كما لا يمتلك أي معلومات عن وجود أي مجموعات روسية منظمة تشارك في عمليات هناك.

جاء ذلك، في حديث مع الصحفيين لـ"بيسكوف"، اليوم الخميس، حسبما نقلته وكالة "تاس" الروسية.

وأكد "بيسكوف" أنه لا توجد لدى الكرملين "أي معلومات حول هذا الأمر".

وكشف تقرير للأمم المتحدة صدر في يونيو/حزيران الماضي، أن شركة "فاجنر" الروسية الخاصة نشرت نحو 1200 من المرتزقة في ليبيا، فيما وصفت موسكو التقرير بأنه "غير دقيق".

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، "مصطفى صنع الله"، مطلع الشهر الجاري، في تصريحات تليفزيونية، إن مرتزقة "فاجنر" الروسية دخلوا حقل الشرارة النقطي قبل 25 يومًا بتسهيل من حرس المنشآت النفطية، الموالين لـ"حفتر".

وأكد أن لديه ما يثبت وجود مرتزقة "فاجنر" بالصوت والصورة، وطالب بخروجهم فورًا ووقف عسكرة المنشآت النفطية في الصراع الدائر في ليبيا.

ويقاتل مرتزقة "فاجنر" في صفوف ميليشيا الجنرال "خليفة حفتر"، ضد قوات حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات