الاثنين 3 أغسطس 2020 09:34 ص

اعتبر الحرس الثوري الإيراني، أن مناورات "الرسول الأعظم" التي جرت مؤخرا في مياه الخليج ومضيق هرمز برهنت أن الحظر التسليحي والاقتصادي لم يكن له تأثير على تطور وتنامي القوة العسكرية وتشكيل الردع الهجومي لإيران.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري العميد "رمضان شريف"، أن "جبهة العدو أدركت جيدا أنه في عقيدة الدفاع للقوات المسلحة، لن يبقى أي إجراء ضد المصالح الوطنية الإيرانية دون رد وستواجه بردود فعل مناسبة وحاسمة في إطار الردع الهجومي".

وتابع "شريف" في تصريحات نقلتها وكالات أنباء إيرانية: "درجة الثقة بالنفس والاعتماد على الذات والقدرة على توطين المعدات والأنظمة والخطط الدفاعية، لن تتمكن حيل ومؤامرات العدو من إيقافها أو تقييدها".

وأشار إلى أن حاملة الطائرات الأمريكية أضعف بكثير من النموذج المجسد في المناورات.

وقال إنه في "لعبة الحرب بالمناورات" لم يكن هدف الحرس الثوري تدمير مجسم حاملة الطائرات، وأن "الأمريكيين والصهاينة تلقوا رسالة المناورات بشكل جيد".

وحول عدم تدمير مجسم حاملة الطائرات الأمريكية، قال إن اختيار نموذج حاملة الطائرات في المناورات الأخيرة كرمز، له دوافع مختلفة يتم تحديدها وتعيينها وفقًا لأهداف كل مناورة، وفي المناورات الأخيرة كان الهدف تدمير مجسمات البوارج المصاحبة لحاملة الطائرات.

واستطرد أنه "لا يوجد لدى أي من دول الخليج حاملات طائرات حتى تقلق من استخدام مجسم حاملات الطائرات في مناوراتنا"، مضيفًا أن السهم الرئيسي والتركيز في السيناريوهات الهجومية هو على الدول الأجنبية المعادية التي تمتلك حاملات طائرات.

وبحسب "شريف": "رغم أن حاملات الطائرات هي مظهر من مظاهر القوة العسكرية الأمريكية في الدعاية ووسائل الإعلام المهيمنة، لكن الأيام كشفت عن حقائق أخرى".

وأضاف أن "هشاشة حاملات الطائرات الحقيقية أكبر بكثير من نموذج المحاكاة، لأنه، على عكس المجسمات، تحتوي حاملات الطائرات الحقيقية على مستودعات ومخازن مليئة بالصواريخ والذخيرة ومصادر الوقود التي يمكن تدميرها باستخدام الصواريخ والطائرات دون طيار".

واعتبر "شريف"، أيضا إثارة الشبهات حول إطلاق صواريخ من أعماق الأرض بأنه من المحاولات الفاشلة الأخرى للعدو للتشكيك بمناورات الرسول الأعظم وقال: "يجب على أعداء الشعب الإيراني أن يعلموا أننا ندرك حيلهم و لا يمكن لوسائل الإعلام جرنا إلى الكشف عن المعلومات الفريدة والمعقدة لهذا العمل العظيم".

ونشرت وسائل إعلام إيرانية فيديو لإطلاق صواريخ باليستية من أعماق الأرض "للمرة الأولى في العالم" بحسب ما أعلنه قادة في الحرس الثوري الإيراني.

وقال قائد القوة الجوفضائية العميد "أمير علي حاجي زادة" إن "إطلاق هذه الصواريخ جرى دون منصات ومعدات متعارف عليها، حيث تقوم الصواريخ المعبأة بشق الأرض دفعة واحدة والانطلاق نحو الأهداف المحددة وتدميرها".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات