الجمعة 7 أغسطس 2020 03:23 ص

أعادت السلطات السعودية، نحو 58 ألف رأس من الماشية، غلى السودان، الأسبوع الماضي، لأسباب تتعلق بضعف المناعة لديها.

وقالت الحكومة السودانية، الخميس، إن السعودية أعادت 15 باخرة محملة بالماشية، قالت إن مناعتها أقل من المستوى المطلوب، والذي حددته بـ30%.

واعترف وزير الثروة الحيوانية "عادل فرح"، بوجود مشاكل في بعض المحاجر داخل البلاد، بما يحتاج إيجاد معالجات عاجلة لها، لتلافي مثل هذه المشاكل مستقبلًا.

وأضاف: "صدَّرنا 829 ألف رأس من الماشية، في الفترة بين مارس/آذار الماضي، حتى أغسطس/آب الجاري، لعدد من الدول العربية من بينها السعودية".

ويمتلك السودان 107 ملايين رأس من الماشية، بما يجعل البلاد تعتمد عليه كأحد أهم موارد النقد الأجنبي للبلاد، بعد الذهب.

وفي ظل الظروف السياسية المعقدة التي تعيشها البلاد، عقب الإطاحة بنظام الرئيس السابق "عمر البشير"، يحاول مصدرو الماشية سد فجوة الإيرادات من النقد الأجنبي، عبر تصدير أكبر عدد من الماشية إلى الخارج.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعيد فيها السلطات السعودية بواهر تحمل ماشية إلى السودان.

من جانبه، اعتبر الأمين العام للغرفة القومية للمصدرين السودانيين "نادر الهلالي"، أن تكرار عملية إرجاع الماشية "أمر في غاية الخطورة، وضرر كبير للدولة والمصدرين وللقطاع بصورة عامة".

وأشار إلى نفوق عدد مقدَّر في رحلة العودة، وضياع مبالغ كبيرة من النقد الأجنبي في ظل حاجة البلاد الماسة للعملات الأجنبية؛ لمواجهة حاجة البلاد لاستيراد السلع الاستراتيجية.

ويعد السوق السعودي سوقًا تقليديًا للماشية السودانية، لكنه في الوقت نفسه ليس حكرًا على السودان، إذ تنافسها فيه دول أخرى مثل أستراليا والصومال.

المصدر | الخليج الجديد