الثلاثاء 11 أغسطس 2020 03:59 م

أثار مقتل الممرض السعودي "عبدالكريم بن خلف المطيري" على يد مريض نفسي كان يقدم له العلاج، جدلا وغضبا على صفحات التواصل، وسط تساؤلات عن دور الأمن في تأمين الفرق الطبية التي تتعامل مع المرضى النفسيين.

وقضى "المطيري" طعنا على يد مريض نفسي، كان يقدم له العلاج داخل منزله.

والإثنين، أعلن مجمع إرادة والصحة النفسية في الرياض، في تغريدة عبر "تويتر"، عن مقتل "المطيري".

واعتبر البعض مقتل الممرض دليلا  على غياب الإجراءات الاحترازية التي تتضمن سلامة الفرق الطبية، التي تعالج المرضى النفسيين، فيما وصف كثيرون الراحل بـ"الشهيد".

وعبر وسم "#الممرض_عبدالكريم_المطيري"، قال ناشطون إن هناك إهمالا وتهاونا في توفير الحماية للممارس الصحي، لاسيما مع الحالات النفسية خاصة أنهم يعملون معهم دون أمن.

 

 

المصدر | الخليج الجديد