الثلاثاء 11 أغسطس 2020 08:18 م

وصلت إلى العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء، طائرة تابعة لوزارة الدفاع التركية محملة بمساعدات طبية.

تأتي الطائرة ضمن المساعدات التركية المتواصلة إلى لبنان في مواجهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت الذي أوقع آلاف القتلى والجرحى.

الطائرة حطت في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وكان في استقبالها السفير التركي"هاكان تشاقيل" والملحق العسكري "بايرام بويان"، إلى جانب مسؤولين لبنانيين.

ومن المقرر أن تقلع في وقت لاحق اليوم باتجاه تركيا؛ حيث تقل فرقا شاركت في عمليات البحث والإنقاذ بعد أن أنهت عملها في مكان الانفجار.

لكن 7 أشخاص من الفرق التركية المشاركة في العمليات، التي استمرت 5 أيام، سيواصلون عملهم في البحث بمرفأ بيروت، حسب ما نقلته الأناضول.

وأرسلت تركيا الدفعة الأولى من المساعدات إلى لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت بيوم واحد.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 171 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، فضلا عن تشريد نحو 300 ألف لبناني باتوا في العراء، وفق أرقام رسمية غير نهائية.

كما تسبب الانفجار في دمار مادي هائل، وخسائر تُقدر بما يتراوح بين 10 و15 مليار دولار، حسب تقديرات محافظ بيروت.

ودمر الانفجار أيضا صوامع الغلال بمرفأ بيروت، التي تتسع لنحو 120 ألف طن، وتستخدم للاحتفاظ بمخزون استراتيجي من القمح يكفي البلاد 3 أشهر.

والإثنين، حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن الخبز قد ينفذ من لبنان في غضون أسبوعين، ما لم يتم نقل كميات كافية من القمح والطحين إلى البلد المنكوب.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول