الأربعاء 12 أغسطس 2020 06:28 ص

نشرت وزارة الدفاع التركية مشاهد مصورة لضربات جوية نفذتها ضد أهداف كردية، شمالي العراق، وهي الضربات التي أثارت غضب بغداد ودفعتها لإلغاء زيارة كانت مقررة لوزير الدفاع التركي "خلوصي أكار".

وقالت الدفاع التركية، في حسابها بـ"تويتر"، الثلاثاء، إنه نتيجة للضربات قُتل اثنين من حزب العمال الكردستاني، بعد اكتشافهما في منطقة الزاب شمالي العراق.

وأظهرت اللقطات مقاتلات "إف-16" تركية تقلع من مرابضها لتقصف منطقة جبلية.

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي، "خلوصي أكار"، إلى البلاد، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية "واع".

وكان الناطق باسم العمليات المشتركة، اللواء "تحسين الخفاجي"، قال إن هناك تواصلا وتشاورًا مع مسؤولي إقليم كردستان بشأن الاعتداء التركي بطائرة مسيرة، في منطقة سيدكان، أسفر عن مقتل قائدين عسكريين عراقيين، إضافة إلى سائق كان برفقتهما.

وأشار "خفاجي" إلى أن هنالك تفاصيل أخرى سوف يتم التشاور بها مع الإقليم لمعرفة ما هي الأسباب التي أدت إلى هذا الاعتداء وكيف تقوم جهة معينة باستهداف قادة عسكريين داخل الحدود العراقية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات