الأربعاء 12 أغسطس 2020 07:01 ص

قرر وزير الداخلية البحريني، "راشد بن عبدالله آل خليفة" تشكيل لجنة لحصر المواد الخطرة وآلية تخزينها، وذلك بعد أسبوع من انفجار مرفأ بيروت الذي خلف كارثة إنسانية في لبنان.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية البحرينية إن اللجنة يرأسها مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني، العقيد "علي محمد الحوطي"، ومهمتها حصر المواد الخطرة ومواقع تخزينها وآليات التفتيش عليها.

ويهدف القرار إلى التأكد من الإجراءات الاحترازية لتأمين هذه المواد منذ وصولها إلى المنافذ ونقلها لأماكن تخزين آمنة بعيدة عن الحيز العمراني.

كما يناط للجنة الجديدة مراجعة جميع اشتراطات عمليات النقل والتخزين للمواد الخطرة، وإجراء تقييم شامل لها، لأجل توفير أعلى معايير السلامة.

وكانت مادة نترات الأمونيوم شديدة الانفجار، ساهمت في انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة أكثر من 171 شخصا وجرح ما يزيد على 6000 آخرين، وتضرر أغلب ضواحي العاصمة اللبنانية نتيجة للعصف الذي سببه الانفجار الهائل.

وأعلنت العراق ومصر واليمن عن إجراءات مماثلة للقرار البحريني، وذلك بعد مخاوف واسعة من تكرار كارثة مماثلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات