السبت 12 سبتمبر 2020 11:44 ص

قالت جماعة الحوثي اليمنية السبت إن دولة الإمارات العربية المتحدة "قامت بإرسال خبراء إسرائيليين إلى جزيرة سقطرى الاستراتيجية في المحيط الهندي".

ونقلت وكالة الأنباء "سبأ" التابعة للحوثيين اليوم عن محافظ سقطرى المعين من قبل الجماعة "هاشم سعد السقطري" قوله إن "الإمارات تعمل منذ بدء العدوان (عمليات التحالف العربي في اليمن)، على إنشاء قاعدة عسكرية ومليشيات لزعزعة أمن واستقرار أرخبيل سقطرى نظراً لأهميته الاستراتيجية في المحيط الهندي".

ولم ترد الإمارات على هذه الاتهامات التي لم تؤكدها أيضا مصادر مستقلة.

وأضاف أن "السعودية التي لها تواجد عسكري استعماري في سقطرى أرسلت في كانون الثاني/يناير الماضي خبراء أمريكيين للجزيرة للقيام بدراسات لإنشاء قواعد عسكرية، واليوم الإمارات جاءت بخبراء إسرائيليين للجزيرة".

واعتبر "السقطري" تطبيع الإمارات مع إسرائيل تحصيل حاصل كون كل تحركات الإمارات منذ بداية تدخل التحالف هدفها أن تكون هناك قواعد أمريكية وإسرائيلية.

وتحدث أن "مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالية للإمارات قامت مؤخراً بالسيطرة على مواقع مرتفعة مهمة في منطقة مومي شرقي الجزيرة ومنطقة قطنان غرب الجزيرة بهدف السيطرة على الملاحة البحرية والممر الدولي البحري".

وأشار إلى أن "كل التحركات الإماراتية الإسرائيلية في المحافظة تتم بتواطؤ سعودي".

وتسيطر قوات تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي على جزيرة سقطرى، منذ يونيو/حزيران الماضي، وتقوم بين فترة وأخرى بتنفيذ اعتقالات ضد مسؤولين محليين ومعارضين، وفق تصريحات حكومية.

وسبق أن طالبت الحكومة اليمنية لأكثر من مرة بضرورة إنهاء ما تصفه بـ"انقلاب وتمرد المجلس الانتقالي في سقطرى"، مشددة على أهمية عودة السلطات الشرعية إلى المحافظة الاستراتيجية.

المصدر | د ب أ