الأحد 13 سبتمبر 2020 04:01 م

قال النائب العام الكويتي، المستشار "ضرار العسعوسي"، إن نائب الأمير ولي العهد، الشيخ "نواف الأحمد"، أكد له على استمرار دعمه لتعزيز دور النيابة العامة في تطبيق القانون على الجميع.

جاء ذلك خلال لقاء جمع ولي العهد مع النائب العام، بغرض تقديم الشكر باسم كافة أعضاء النيابة العامة للدعم الكبير من "الأحمد" لجهاز النيابة العامة، لما تتخذه من إجراءات وقرارات في بعض القضايا المتداولة.

وأضاف "العسعوسي" أن ولي العهد أكد على "حرصه على أن يكون الجميع سواسية دون تمييز أمام القانون ولا يوجد كبير أو صغير أمام عدالة القانون".

وأثارت عدد من قضايا الفساد الرأي العام المحلي، خلال الأشهر الماضية، وكان أبرزها القضية المعروفة باسم "الصندوق الماليزي"، والتي كشفت تورط شخصيات عامة ومؤسسات كويتية في عمليات فساد وغسل أموال، تشير تقارير إلى أنها أدت إلى سحب نحو 4.5 مليار دولار بشكل غير قانوني.

ويبلغ عدد الدول التي تجري تحقيقات بشأن أموال الصندوق منذ مارس/آذار 2016، نحو 8 دول على الأقل، وهي: ماليزيا، والولايات المتحدة، وسويسرا، وهونج كونج، وسنغافورة، و3 دول خليجية، وتعتبر واحدة من أكبر فضائح الفساد الدولية، التي شملت كذلك رئيس وزراء ماليزيا الأسبق "نجيب عبدالرزاق".

وتبحث جهات التحقيق الماليزية والأوروبية في تلاعبات مالية تسببت في إهدار ما يقارب 10 مليارات دولار بصفقات فساد لم يعد منها للصندوق شيء، وكادت تصل بماليزيا إلى الانهيار.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات